أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

11- موسوعة رواد العمارة - جعفر طوقان - أحد أشهر معماري الحداثة العربية

ليست هناك تعليقات:
جعفر طوقان معماري فلسطيني أردني أحد أشهر معماريي الحداثة في الوطن العربي ولد بالقدس في 19 يناير 1938 ونشأ في مدينة نابلس بالضفة الغربية حيث تلقى دراسته الابتدائية والثانوية في كلية النجاح الوطنية وهو متزوج من السيده إحسان ديباجه وله ولدان إبراهيم ورندة وله من الاحفاد ثلاثه ووالده الشاعر الفلسطيني المعروف ابراهيم طوقان وتخرج من الجامعة الاميركيه في بيروت بدرجة بكالوريوس في الهندسة المعمارية في عام 1960 وبدأ حياته العملية مهندسا معماريا في قسم الابنيه بوزارة الأشغال العامة الاردنيه في العام 1960 ثم في دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية في مكتبها الرئيسي في بيروت حتى العام 1968 ليفتتح بعد ذلك مكتبه الخاص ثم اسس شركة ريس وطوقان في العام 1973في بيروت و اسس شركة جعفر طوقان وشركاه في عمان في العام 1976 بالطبع لم يكتف جعفر طوقان في الاتجاه نحو الشهرة العربية والاسلامية من كونه من عائلة مملوءة بعبق التاريخ ونشوة العلم والثقافة بل عمل بجد ونشاط وابداع ليصبح هو كذلك جزءا من هذا التراث والتاريخ من خلال ابداعاته المعمارية التي تمتلئ بها المدن الاردنية والعربية وكيف لا يكون جعفر طوقان معماريا مميزا وهو يقدم مباني معمارية متميزة من الفلل في مدينة عمان كفيلا رزق التي تعتبر نموذجا اثر كثيرا على اسلوب بناء الفلل في عمان ومبان اخرى مثل مبنى بنك الاردن الذي فرض نفسه بقوة على النسيج الحضري لكامل المنطقة المجاورة او مبنى برج الاردن وتقديمه لنموذج متميز لحل مشكلة المباني المقامة في زوايا تقاطعات الشوارع او تجربته الجريئة في مبنى الرياض سنتر وغيرها في عمان وباقي المدن الاردنية وخصوصا مجموعة قرى الاطفال S.O.S في العقبة وعمان واخيرا في اربد ولينتقل الى غيرها من المدن العربية المجاورة فيقدم ابداعات في القدس ونابلس وابو ميس وبيروت ودبي وابو ظبي والكويت ومسقط والرياض والدوحة والخبر وغيرها من المدن العربية وشملت أعماله المعمارية عددا كبيرا من المنشات العامة والخاصة كمباني المكاتب والمباني السكنية والسفارات والمدارس والفنادق والمراكز التجارية والصناعية والجامعات في عدة دول عربية وهو عضو في عدد من النقابات والجمعيات الهندسية العربية وهو عضو في عدد كبير من مجالس امناء وادارات جامعات ومؤسسات وجمعيات ومنظمات ولجان فلسطينية واردنية وعربية ودولية شغل منصب رئيس هيئة مديري اتحاد المستشارين للهندسة والبيئة والتي يتخذ من عمّان مقرا له  وحاز على عدة جوائز وشهادات تقدير معمارية مهمة وبعد رحلة حافلة توفي في 25 نوفمبر 2014.

أول مقال لي في مجلة أنا معماري في عدد يناير 2016 العدد رقم 34

ليست هناك تعليقات:
تم بعون الله نشر أول مقال لي في مجلة أنا معماري وصاحبها والمشرف العام لها م.وليد بسيوني  ورئيس التحرير الأخ الفاضل م.محمد حسبن دخان ومن أسرة الإعداد والتنسيق الزميل م.محمد هشام ومقالي عن المعماري الفرنسي جون نوفيل وتم نشر المقال تحت سلسلة رواد العمارة وبدأت مقالي بالمقدمة التالية :
بعض المعماريين بنوا ما غيروا به وجه العالم الذى نعيشه كانوا بعيدى النظـر وكانـوا مسـئولـين عـن إنشـاء روائـع كانـت ذات أثـر كبيـر بحيث غيرت شكل مدننـا وبلداننـا كانـوا الأساتذة والرواد فى مراحل تاريخية أعيد فيها تصميم مستقبل الأمم والشعوب سنذكر منهم هنا : المعماري جون نوفيل حاصد الجوائزورائد أستخدام التكنولوجيا في العمارة والمبتكر بالضوء والظلال
واحتلت المقالة الصفحات من 7 الي 12
ورابط التحميل للمجلة من هنا 
وهنا عرض للمقالة كاملة :








10- موسوعة رواد العمارة - رمسيس ويصا واصف - رحلة أيوب الحرانية من العمارة إلي النسيج

ليست هناك تعليقات:
رمسيس ويصا واصف فنان ومعماري مصري من الجيل الثاني ولد في 9 نوفمبر 1911 بالقاهرة لأب يعمل بالسياسة هو السياسي الكبير والنائب الوفدي المخضرم ويصا واصف والذي كان محبا للفنون وحصل علي البكالوريا من مدرسة الليسيه الفرنسية عام 1930 ولقد درس ويصا الابن في فرنسا وحصل علي دبلوم العمارة من مدرسة الفنون الجميلة العليا في باريس عام 1935 وحصل علي دبلوم النحت من أكاديمية جوليان بباريس عام 1935 ولقد عين في مدرسة الفنون الجميلة العليا في القاهرة بعد عودته من فرنسا عام 1936 وشغل منصب رئيس قسم العمارة بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة في الفترة من 1966 وحتي أستقالته في عام 1969 وقام بتدريس مادة الفنون وتاريخ العمارة وشغل أستاذية أتيلية (أ) الخاص بالمهنج الكلاسيكي للعمارة بمدرسة الفنون الجميلة العليا ولقد تأثر كثيرا بالمنهج التجريبي في الفن وهو ما كان له أكبر الأثر عليه عند عودته ودفعه لخوض تجربته الفريدة التي أسس خلالها مركز الفنون المحلية في قرية الحرانية في محافظة الجيزة المصرية ونجح المركز إلى حد كبير في إعادة توطين فنون صناعة السجاد والكليم في تلك القرية وسريعا اكتسبت منتجات المركز شهرة عالمية وأصبحت حديث المعارض الدولية لما فيها من تلقائية فنية وحس أصيل وعند وفاة رمسيس ويصا واصف كان للمركز سمعة كبيرة وشهرة واسعة في مختلف بيوت التصميمات العالمية وظل ويصا واصف يؤمن بأن قدرة الإنسان على الإبداع الفطري لم تستغل كما ينبغي وفي قريه الحرانية يقع متحف حبيب جورجي والد زوجة ويصا واصف وزميل مشواره الفني ويضم المتحف عدة قاعات عرض تضم بين جنباتها معروضات متنوعة بين أعمال خزفية وفخارية ونسيجية كلها من المواد المحلية وبأيدي أهل الحرانية المبدعين بالإضافة إلى هذا المتحف نجد متحفا آخر خاص بمشوار ويصا واصف الفني وقد أسسته أسرته عام 1989 تخليدا لذكراه وذكرى تجربته الفريدة لعلها تكون مصدرا لإلهام من سيأتون بعده ويعرض المتحف لمسيرة الفنان ويؤرخ لتجربته من خلال المعروضات التي تضم النماذج الأولى لأعمال أطفال الحرانية وعدة مبان من تصميمه منها كنيسة المرعشلي بالزمالك وكنيسة الشهيد مار جرجس بميدان هليوبوليس بالقاهرة ومتحف محمود مختار وتوفي المعماري الكبير رمسيس ويصا واصف  في 13 يونيو 1974 عن عمر ناهز 63 عام .

9- موسوعة رواد العمارة - والتر غروبيوس - مؤسس مدرسة الباوهاوس ورائد العمارة الحديثة

ليست هناك تعليقات:
والتر جورج أدولف غروبيوس  هو معماري ومخطط وأستاذ ألماني الميلاد والجنسية من عائلة من معماريين لأب وعم معماريين مما كان له الأثر علي توجهاته و لد في مدينه جروبياس في 17 مايو 1883 بمدينه برلين تعلم العماره في السنوات الاولى من القرن العشرين في جامعات ميونخ بألمانيا وبدأ حياته كمعماري بعد ان التحق بمكتب بيتر بهرنز الذي كان من اشهر المعماريين الالمان لمدة 3 سنوات 1907-1910 وفي عام 1910استقل بنفسه و عمل لحسابه في مكتبه الخاص كمعماري وتعاون مع أدولف ماير في تصميم مصنع أعمال فاجُوس للاحذيه في ألفلد عامي 1910 و 1911 اول مبنى هام حدد الخطوه الاولى في طريقه انشاء الهياكل الحديديه لحمل الاسقف و اختفاء الحوائط الخارجيه الصماء واستبدالها بحوائط شفافه من الزجاج و في عام 1914 صمم و الترجروبياس و ادولف ماير مبنى و مصنع و مكاتب اداريه في معرض بكولون حيث توجد في نهايتي المبنى يوجد غلاف مستدير الشكل حوائطه من زجاج يضم السلم و اصبح هذا العنصر الشفاف الهام للسلالم في مباني المكاتب و المحلات التجاريه من اوضح العوامل المميزه في العماره الحديثه وفي عام 1919 اسندت الى والتر جروبياس رئاسه مدرسه الفنون الجميله في ويمار حيث نقلت بعد ذلك الى مبنى جديد في ديساو من تصميمه و يسمى مدرسه الباوهاوس و خلال تلك الفتره صمم العديد من المشاريع الهامه منها مسرح البلديه في جينا ومشروع الاكاديميه الدوليه لدراسه مواد الفلسفه في جامعه ارلانجن و كذلك مشروع المسرح الكامل بالاشتراك مع المنتج المسرحي ايروين سكاتور وفي عام 1928 استقال من منصبه كمدير لمدرسه الباوهاوس و تفرغ لحل اهم المشاكل التي اهتم بدراستها و هي كيفيه الحصول على احسن الصفات و الاوضاع الملائمه في الشقق السكنيه بالمدن حيث كان هدفه حصول السكان على اكبر قدر ممكن من التمتع باشعه الشمس والفراغ الخارجي والهواء والاشجار والخضره ولتحقيق ذلك صمم مجاوره سكنيه مكونه من عده مجموعات ذات طوابق متعدده 10طوابق  وقرر الهجرة الي الولايات الأمريكية المتحدة عام 1937 حيث عمل في كلية التصميم بجامعه هارفارد حتي 1952 ولقد عمل مع مارسيل بروير حتي عام 1941 وفي عام 1946 أسس وكالة المهندسين التعاونية تاك والتي قامت بالعديد من المشاريع الهامة ولقد توفي في بوسطن في 5 يوليو 1969.