أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

4 - مسجد الشيخ زايد

مسجد الشيخ زايد -ثالث أكبر مسجد في العالم
مسجد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان صرح إسلامي بارز في دولة الإمارات ويقع المسجد في مدينة أبوظبي ويعرف محليا بمسجد الشيخ زايد أو المسجد الكبيرويعد ثالث أكبر مسجد في العالم من حيث المساحة الكلية بعد المسجد الحرام والمسجد النبوي بمساحة تبلغ 412.22 مترا مربعا بدون البحيرات العاكسة حوله وأحد أكبر عشرة مساجد في العالم من حيث حجم المسجد ويتسع المسجد لأكثر من 7000 مصلي في الداخل ولكن من الممكن مع استعمال المساحات الخارجية ان يتسع لحوالي 40.000 مصلي وكان المرحوم الشيخ زايد قد وجه ببناء هذا المسجد في العام 1996 ليكون صرحا إسلاميا يرسخ ويعمق الثقافة الإسلامية ومفاهيمها وقيمها الدينية السمحة ومركزا لعلوم الدين الاسلامي وأول صلاة تقام في المسجد كانت صلاة عيد الأضحى في 19 ديسمبر 2007 ولكن أنذاك لم تنتهى أعمال البناء في المسجد تماما وبلغ إجمالي تكلفه المشروع مليارين و 167 مليون درهم وتم بناء المسجد على ارتفاع 9 أمتار عن مستوى الشارع بناءا على أوامر المغفور له الشيخ زايد بحيث يمكن رؤيه المسجد من زوايا مختلفة و من مسافة بعيدة وعدد الأعمدة داخل قاعة الصلاة الرئيسية 24 عمودا تحمل الأسقف والقباب الضخمة وصممت بحيث يكون العمود الواحد مقسما إلى أربعة ركائز تحمل العقود الحاملة للقباب وتم تكسية هذه الأعمدة بالرخام الأبيض المطعم بالصدف بأشكال وردية ونباتية مما يجعلها تضفي جمالا ورونقا في القاعة إن أبعاد المسجد الداخلية هي 50 مترا في 55 متراويعد السقف على ارتفاع 33 مترا عن الأرض إلى عند القبة الرئسية إذ يصل ارتفاعها إلى 45 مترا تغطي أرضية المسجد أكبر سجادة في العالم يدوية الصنع و نسجت في إيران كلفه السجادة نحو 30 مليون درهم ان قبة المسجد الرئيسية تعتبر أكبر قبة في العالم ويصل عدد القباب في هذا المسجد 57 قبة مختلفة الأحجام تغطي الأروقة الخارجية والمداخل الرئيسية والجانبية وجميعها مكسوة من الخارج بالرخام الأبيض المتميزودفن الشيخ زايد في الجهة الشمالية من المسجد في الثالث من نوفمبر 2004 قبل إنتهاء أعمل بناء المسجد.