أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

515 - حديقة التكهنات الكونية باسكتلندا المملكه المتحدة

ترتبط الحدائق في الأذهان بعالم الأدب والشعر وعادةً ما يستلهم المرء عند تصميم حديقته الخاصة عناصر الطبيعة الرومانسية لكن حديقة التكهنات الكونية بأسكتلندا تنفي تلك الفكرة وتستلهم عالمًا شديد الاختلاف وتقع حديقة التكهنات الكونية في منزل بورتراك بالقرب من دومفريز في جنوب غرب أسكتلندا وتعتمد تلك الحديقة في تصميمها على الرياضيات والعلوم خاصةً الهندسة الكسورية فما قصة تلك الحديقة ترجع ملكية حديقة التكهنات الكونية إلى المهندس المعماري الأمريكي الشهير تشارلز جينكس وهو كذلك ناقد ومؤرخ معماري وله العديد من المقالات والدراسات حول الهندسة المعمارية ولقد ورث جينكس عن أمه قطعة أرض في أسكتلندا عام 1988 وكانت مزروعة بالخضراوات والتوت قبل أن يقرر هو وزوجته ماجي كيسويك تحويلها إلى حديقة مختلفة واستثنائية وقام تشارلز وماجي بحفر بركة في الحديقة عام 1989 واستخدما التربة الناتجة عن الحفر في تصميم منحوتات تشبه التنين الصيني بالحديقة فماجي خبيرة في الحدائق الصينية كما زخرت الحديقة بتماثيل ومنحوتات معدنية تعبّر عن نظرية الفوضى وبنية الحمض النووي والثقوب السوداء وصور هندسية نمطية متكررة وتوفيت ماجي عام 1995 وواصل تشارلز تطوير الحديقة وإثرائها لتصل إلى أن تكون تعبيرًا عن صيغ رياضية وعلمية وتتمتع رغم ذلك بجمال طبيعي أخاذ وأناقة تشي ببصمات تشارلز وماجي وتفتح الحديقة أبوابها للجمهور يومًا واحدًا كل عام عن طريق نظام الحدائق في أسكتلندا وذلك لكونها حديقة خاصة في الأساس ويتم التبرع بعائد التذاكر لمركز ماجي الخيري لرعاية مرضى السرطان ولقد ولد تشارلز جينكس في أميركا وعمل على مدى العقود الأربعة الماضية في بريطانيا حيث تزين تصاميمه الغريبة المباني والمناظر الطبيعية.