أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

644-برج غلطة بتركيا

برج جالاطا واحد من أقدم وأجمل الأبراج في إسطنبول وهو برج تعود فترة بناءه إلى العصور الوسطى ويوجد بمنطقة غالاتا في إسطنبول بتركيا شمال القرن الذهبي  ويعتبر برج غلطة الذي يقع في حي غلطة باسطنبول الأوروبية ويطل على منظر بانورامي رائع على مضيق البوسفور وخليج القرن الذهبي أحد أقدم الأبراج في العالم فقد تم إنشائه أولاً من الخشب كمنارة للسفن في عام 528 ميلادي على يد الإمبراطور البيزنطي أناستاسيوس بيد أنه تعرض للكثير من التخريب على يد الفرنجة أثناء الحملة الصليبية الرابعة عام 1204م وهذا البرج مكون من تسعة طوابق يبلغ ارتفاعه حوالي 66.90 متراً (62.59 متراً بدون احتساب الزخرفة)  ويبلغ ارتفاعه حولي 35 متراً فوق سطح البحر ويوجد بالدور العلوي مقهى ومطعم مما يعطي جمال المنظر المطل على إسطنبول ومضيق البوسفور  ويوجد بالبرج مصعدان بني البرج في عام 1348 م وكان هذا البرج أوج تحصينات قلعة جالية الجنويين حيث قام الجنويون بإعادة إنشائها عام 1348 عن طريق رص الحجارة فوق بعضها لتكون برجاً بالقرب من أسوار القسطنطينية وأطلقوا عليه اسم برج عيسى وفي 29 أيار من عام 1453 سُلمت مفاتيح البرج من قبل أصحابها الجنويين إلى السلطان محمد الفاتح بعد فتحه لمدينة القسطنطينية وقضائه على الإمبراطورية البيزنطية. وقد أهتم العثمانيون بهذا البرج حيث قاموا بزيادة ارتفاعه ومن ثم ترميمه كل مائة عام. وقد تم تحويله في عهد السلطان مراد الثالث إلى مرصد للفضاء لكنه أغلق في عام 1579م وفي عام 1628 قام أحد المغامرين ويدعى غضنفر أحمد شلبي بتجربة الطيران عن طريق صنع جناحين من الخشب على شكل جناحي النسر وثبتهما على ظهره ثم انطلق من البرج عابراً مضيق البوسفور وقاصداً حي اسكدار الواقع على الطرف الآسيوي من المدينة وقد اهتم الأوروبييون بنجاح عملية طيران غضنفر شلبي وخلد الإنجليز هذه التجربة من خلال بعض النقوشات وفي عام 1717 تم تحويل البرج إلى مرصد للحرائق وكان يتم تنبيه الأهالي في حالة نشوب حريق ما عن طريق قرع طبل ضخم تم وضعه في البرج. ومع ذلك تعرض البرج للحرائق المتعددة والأعاصير خلال القرون اللاحقة حيث انهارت قبته لكن كان يتم ترميه دوماً بيد أن برج غلطه الذي يبلغ ارتفاعه عن سطح الأرض 70 متراً قد اتخذ شكله الحالي إثر عملية الترميم الأخيرة التي تمت فيما بين الأعوام 1965 – 1967م ويقصد السياح هذا البرج الشهير من مختلف دول العالم حيث ينتظرون دورهم دقائق طويلة ليزدحم بهم فيقوموا بالتقاط الصور التذكارية البانورامية البديعة لاسطنبول من شرفته الدائرية العالية.