أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

11- موسوعة رواد العمارة - جعفر طوقان - أحد أشهر معماري الحداثة العربية

جعفر طوقان معماري فلسطيني أردني أحد أشهر معماريي الحداثة في الوطن العربي ولد بالقدس في 19 يناير 1938 ونشأ في مدينة نابلس بالضفة الغربية حيث تلقى دراسته الابتدائية والثانوية في كلية النجاح الوطنية وهو متزوج من السيده إحسان ديباجه وله ولدان إبراهيم ورندة وله من الاحفاد ثلاثه ووالده الشاعر الفلسطيني المعروف ابراهيم طوقان وتخرج من الجامعة الاميركيه في بيروت بدرجة بكالوريوس في الهندسة المعمارية في عام 1960 وبدأ حياته العملية مهندسا معماريا في قسم الابنيه بوزارة الأشغال العامة الاردنيه في العام 1960 ثم في دار الهندسة للتصميم والاستشارات الفنية في مكتبها الرئيسي في بيروت حتى العام 1968 ليفتتح بعد ذلك مكتبه الخاص ثم اسس شركة ريس وطوقان في العام 1973في بيروت و اسس شركة جعفر طوقان وشركاه في عمان في العام 1976 بالطبع لم يكتف جعفر طوقان في الاتجاه نحو الشهرة العربية والاسلامية من كونه من عائلة مملوءة بعبق التاريخ ونشوة العلم والثقافة بل عمل بجد ونشاط وابداع ليصبح هو كذلك جزءا من هذا التراث والتاريخ من خلال ابداعاته المعمارية التي تمتلئ بها المدن الاردنية والعربية وكيف لا يكون جعفر طوقان معماريا مميزا وهو يقدم مباني معمارية متميزة من الفلل في مدينة عمان كفيلا رزق التي تعتبر نموذجا اثر كثيرا على اسلوب بناء الفلل في عمان ومبان اخرى مثل مبنى بنك الاردن الذي فرض نفسه بقوة على النسيج الحضري لكامل المنطقة المجاورة او مبنى برج الاردن وتقديمه لنموذج متميز لحل مشكلة المباني المقامة في زوايا تقاطعات الشوارع او تجربته الجريئة في مبنى الرياض سنتر وغيرها في عمان وباقي المدن الاردنية وخصوصا مجموعة قرى الاطفال S.O.S في العقبة وعمان واخيرا في اربد ولينتقل الى غيرها من المدن العربية المجاورة فيقدم ابداعات في القدس ونابلس وابو ميس وبيروت ودبي وابو ظبي والكويت ومسقط والرياض والدوحة والخبر وغيرها من المدن العربية وشملت أعماله المعمارية عددا كبيرا من المنشات العامة والخاصة كمباني المكاتب والمباني السكنية والسفارات والمدارس والفنادق والمراكز التجارية والصناعية والجامعات في عدة دول عربية وهو عضو في عدد من النقابات والجمعيات الهندسية العربية وهو عضو في عدد كبير من مجالس امناء وادارات جامعات ومؤسسات وجمعيات ومنظمات ولجان فلسطينية واردنية وعربية ودولية شغل منصب رئيس هيئة مديري اتحاد المستشارين للهندسة والبيئة والتي يتخذ من عمّان مقرا له  وحاز على عدة جوائز وشهادات تقدير معمارية مهمة وبعد رحلة حافلة توفي في 25 نوفمبر 2014.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق