أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

669 - مول الحزم بالدوحة قطر

هو اكبر مول بقطر بمساحة 105159 قدم مربع وتحفة معمارية بكل المقاييس بتصميمه الأوروبي الكلاسيكي المستوحى من أروقة التسوق الإيطالية العريقة وبني المول وفق طراز معماري فريد لم تألفه مولات الخليج الفخمة ومفهوم آخر للعمارة حيث صُمم على غرار غاليريا فيتوريو إيمانويل الإيطالي الذي يعد طرازاً فريداً من العمارة ويعكس الحزم روعة التصميم التقليدي الذي يتحدى الزمن ويدهش زائريه بفخامته الأسطورية وأعمدته الشامخة وقببه وأقواسه الرائعة و تم استخدام أرقى المواد في بناء هذا الصرح الفريد بما في ذلك رخام التوسكان الأصلي حيث يبعث في نفوس زواره الدهشة المطلقة من الضخامة غير المسبوقة والجمال الخلاب لباحاته الواسعة، وشرفته البانورامية المخصصة للعروض والفعاليات الخاصة ويعتبر الحزم الوجهة المثالية لهواة التسوق الذين يجدون متعة فريدة في التجول بين المتاجر المتنوعة حيث يضم مجموعة مختارة من الأزياء العالمية الحصرية وأرقى العلامات التجارية في قطاعي التجميل والمنتجات الفاخرة المعروضة في متاجر متميزة تفيض الأناقة و الأصالة، بفضل تصاميمه المستوحاة من أحدث الابتكارات العالمية ويوفر الحزم لعملائه أزياء راقية من عواصم الأناقة في ميلان وباريس ونيويورك ويتميز بتقديمه أفخر التصاميم والمنتجات ويمثل وجهة فريدة تعكس أبهى معاني الجودة والفخامة والتنوع بما يلبي احتياجات عشاق التميز والأناقة واستغرق بناؤه أكثر من 3 سنوات بتكلفة تجاوزت 3 مليارات ريال قطري ليكون تحفة معمارية قادرة على أن تلبي متطلبات مرحلة الازدهار والنمو التي تعيشها قطر ولقد عمل أكثر من 15 مصمماً على بناء رؤية وفكرة تصميم المشروع فهو لا يقتصر على البناء الكلاسيكي الفخم وحسب وإنما رُوعي في تصميمه أن يكون مناسباً لطبيعة الطفرة الاقتصادية التي تعيشها قطر وقادراً على تلبية الروح المتوثبة نحو كل جديد ومغامر وإذا كانت قطر قدمت نفسها نموذجاً ناجحاً لاستضافة مونديال كأس العالم لكرة القدم عام 2022 من خلال تبريد الملاعب وإنشاء العديد منها بمواصفات عالية فإنها تسعى الآن لأن تكون لها بصمتها الخاصة في عالم البناء والمعمار من خلال سلسلة من المباني التي يُتوقع لها أن تكون جاهزة مع قرب انطلاقة المونديال العالمي ومنها مول الحزم وافتتاح مول الحزم تأجّل عدة مرات بعد أن اضُطرت الشركة المالكة إلى إدخال تعديلات في التصميم والإضاءة تسهم في إضفاء صورة أجمل على هذه التحفة المعمارية والجدير بالذكر أن أكثر من 2500 مهندس اشتغلوا على بناء مشروع مول الحزم بالإضافة إلى أن المول استهلك قرابة 41 ألف طن من الحجارة والرخام الإيطالي الذي استُورد خصيصاً لهذه التحفة المعمارية ويشمل المول مركز الحزم الثقافي حيث الاستمتاع بلحظات من الهدوء والسكينة في حيث يمكن للزوار تصفح مجموعة واسعة من الكتب و المجلات والتخلص من ضغوط الحياة ويضم المركز لعديد من الكتب النادرة والقيمة وكلاسيكيات الأدب باللغتين العربية و الإنجليزية وهي تعتبر وجهة مثالية للإستمتاع بالأوقات الرائعة في الصباح أو فترة ما بعد الظهر و الإسترخاء في ركن مريح أثناء مطالعة كتاب مشوق ضمن أجواء هادئة.
رابط لفيديو للمول
https://vimeo.com/135222358
http://www.alhazm.com/videos/alhazm.mp4