أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

672 - مبني برواز دبي الأمارات العربية المتحدة

نفذته بلدية دبي ليكون أيقونة جمالية ومعلماً معمارياً حضارياً يربط الماضي بالحاضر ويستعرض رؤى الحكومة لمستقبل دبي بأن برواز دبي سيستقبل جمهور الزائرين بدءاً من أول يناير 2018 بسعة 200 زائر في الساعة ويُتوقع أن يجذب نحو مليونَي سائح سنوياً وسيكون نظام الحجز للزائر محدداً بالوقت والتاريخ ويضم الضلع الأرضي للبرواز متحفاً يحكي قصة تطور المدينة ومعلومات عن ماضيها وحاضرها وعرضاً لكل ما يتعلق بمدينة دبي القديمة والحديثة باستخدام أحدث وسائل العرض وبالشكل الذي يسهم في خلق بيئة عمرانية ملائمة للنهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة ويمكن للزائر رؤية دبي على الواقع لا من خلال الصور بل يمكنه رؤيتها مباشرة بالاستمتاع بالنظر إلى برج خليفة والمنطقة الواقعة حوله والمشروعات البحرية الكبرى والمراكز التجارية الضخمة والشوارع العامرة كما يمكنه من خلال الجهة الأخرى رؤية دبي القديمة جهة ديرة ومنطقة الكرامة ثم الاستمتاع بالمنظر العام للمكان والاستراحة في المقهى ومن ثم النزول عبر الضلع الآخر بمصعد بانورامي ومبني البرواز يستعرض رؤى الحكومة لمستقبل دبي ويُعدّ منطقة جذب مهمة للسياح والمواطنين والمقيمين إن البرواز يجسد دبي الماضي والحاضر والمستقبل ويوفر للزائرين محتوى ترفيهياً من خلال التصميم الفريد والمتعة التي يعيشها الزائر في جو من الإثارة أثناء سيره على الأرضية الزجاجية الشفافة على ارتفاع 150 متراً وتثقيفياً من خلال المعلومات الكثيرة التي يقدمها للزائرين عن طريق اللوحات الإلكترونية والأفلام التي تصور مستقبل دبي وأوضح أن البلدية تعتزم استغلال البرواز ليكون موقعاً مميزاً للاحتفال في المناسبات الوطنية والدينية خلال العام ليصبح مقصداً سياحياً من الدرجة الأولى للمقيمين والزائرين للإمارة وبرواز دبي يعد أول بناء يُغطى بكساء من معدن الاستيل الذهبي الذي يعطي مظهراً رائعاً يميزه على مدار العام وبلغت كلفة بناء البرواز نحو 250 مليون درهم وهو عبارة عن «برواز» أو «إطار» متكامل زجاجي وشفاف يبرز معالم الإمارة ويؤطرها بشكل فريد هيئته على شكل برواز بأربع جهات متساوية القياس إذ يبلغ ارتفاع الضلعين 150 متراً بعرض 93 متراً ليشكل الفراغ القائم بين الضلعين صورة جميلة لمدينة دبي واضحة المعالم ومن علو شاهق بحيث ينقل من جهة الأبراج والمباني الشاهقة باتجاه شارع الشيخ زايد لترمز إلى مدينة دبي الحديثة فيما تطل الجهة الثانية من البرواز على معالم لمناطق ديرة وأم هرير والكرامة التي ترمز إلى دبي القديمة حيث يوصف بالتحفة المعمارية والهندسية التي تزين منطقة وحديقة زعبيل بهندستها الراقية وشموخها كشموخ نخلة تمتد جذورها في أعماق أرضنا الطيبة وتم تصميم الضلع الأرضي للبرواز ليضم متحفاً يحكي قصة تطور المدينة ومعلومات عن ماضيها وحاضرها وعرض كل ما يتعلق بمدينة دبي القديمة والحديثة باستخدام أحدث وسائل العرض وبالشكل الذي يسهم في خلق بيئة عمرانية ملائمة للنهضة الشاملة التي تشهدها الإمارة وينتهي الطابق الأرضي إلى مصعد بانورامي للصعود عبر ضلع البرواز للوصول إلى الطابق العلوي وهو الضلع الأفقي العلوي المصمم بأرضيات زجاجية إضافة إلى الجوانب الزجاجية التي تتيح للزوار الاستمتاع بمشاهدة دبي من كل الجهات ويمكن للزائر رؤية دبي على الواقع لا من خلال الصور والأفلام الوثائقية بل يمكنه رؤيتها مباشرة بالاستمتاع بالنظر إلى برج خليفة والمنطقة الواقعة حوله والمشروعات البحرية الكبرى والمراكز التجارية الضخمة والشوارع العامرة كما يمكنه من خلال الجهة الأخرى رؤية دبي القديمة جهة ديرة ومنطقة الكرامة ثم الاستمتاع بالمنظر العام للمكان والاستراحة في المقهى ومن ثم النزول عبر الضلع الآخر بمصعد بانورامي أيضاً ويراعي المشروع من حيث التصميم سهولة الحركة والمرونة العاليتين في تصميم الفراغات بحيث يستوعب المبنى المتغيرات والتطورات المستقبلية الحاصلة في هذا النوع من الأبنية إضافة إلى الشكل المميز واللافت للمبنى إذ يعد بشكله وتصميمه أحد أكثر المباني فرادة على مستوى العالم من ناحيتي الهدف والتصميم ونظراً إلى وقوع المشروع ضمن حديقة زعبيل روعي أن يسهم المبنى في تطوير البيئة العمرانية للمنطقة ويشكل معلماً بارزاً فيها وإضافة ملموسة للتطورات الحاصلة في الإمارة بعد أن تمت دراسة كل المحددات والعوامل التي من شأنها أن تؤثر في تصميمات المبنى مثل العلاقة التكاملية بين المبنى وما يجاوره والمحاور البصرية وزوايا النظر وتبلغ أسعار تذاكر دخول مشروع «برواز دبي» 50 درهماً للكبار و20 درهماً للصغار ويقصد بالصغار كل من زاد عمره على ثلاث سنوات حتى 12 سنة أما كبار السن وأصحاب الهمم فدخولهم مجاني بالإضافة إلى مرافقين لأصحاب الهمم وسيتم استقبال الجماهير من بداية عام 2018 من الساعة العاشرة صباحاً حتى الساعة السابعة مساء خلال شهر يناير ويضم المشروع أيضاً ردهة البرواز وتضم مقتنيات في دور الميزانين من البرج «البرواز» التي تضم شاشات تفاعلية للجمهور للاستمتاع بمشاهدة معالم دبي التاريخية والحديثة والتعرف إلى تراث الدولة وتاريخها العريق وإنجازاتها ماضياً وحاضراً ويذهب الزائر في رحلة مع الزمن ابتداء من دور الميزانين وهي تجربة يعيشها الزائر تمثل تاريخ وماضي دبي القديمة ومن الجسر العلوي يشاهد الزائر معالم دبي القديمة والحديثة من الجهات الأربع خلال عبوره الجسر الشفاف الذي يمكن الزائر أن يستمتع بمناظر دبي الخلابة بالعين المجردة على الجانب الآخر من مستوى الميزانين في البرج يمكن مشاهدة معرض «دبي المستقبل» من خلال عرض تصور متطور لمدينة دبي حتى الـ50 عاماً المقبلة ويختتم الزائر جولته بالمرور بمعرض الهدايا التذكارية الذي يتيح للزائر شراء هدايا تذكارية لعائلته وأصدقائه تحمل صور البرواز ومرافقه وأن مجمل المشروعات التطويرية السياحية منها والتنموية والثقافية تصبّ في خدمة الوطن والمواطن وتشكّل مصدر فخر واعتزاز للأجيال المتعاقبة وتعزز مسيرة التنمية وتنويع مصادر الدخل الوطني وتهيئة فرص عمل جديدة للشباب من جيل المستقبل