أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

540 - متحف حلب الوطني بسوريا

متحف حلب الوطني أحد المتاحف الهامة في سوريا أنشئ المتحف عام 1931 في مدينة حلب ويضم كنوز من الآثار الهامة لتاريخ محافظة حلب والتاريخ العالمي ويعدّ هذا المتحف من أهم متاحف العالم في الاثار التي يضمها أجنحته من حقبة ما قبل الميلاد وقد تأسس في الأصل ليضم الآثار التي اكتشفت في تل حلف رأس العين لذلك زين مدخل المتحف بنسخة من واجهة القصر الملكي في تل حلف وهي من القرن التاسع قبل الميلاد واتخذ متحف حلب أول الأمر قصراً عثمانياً وعندما ضاق ذلك البناء بآثار المتحف قررت السلطات الأثرية بناء متحف جديد يليق بمكانة حلب الثقافية فتقرر هدم القصر العثماني مقر المتحف وبناء متحف جديد وحديث مكانه وكان ذلك عام 1966 ويتميز المتحف عن غيره من المتاحف العالمية بأن مجموعاته الأثرية بكاملها سورية وذلك عكس المتاحف الأخرى التي تضم تحفاً مأخوذة من بلاد أخرى وتثبت معروضاته القيمة الحضارية لوجوده منذ آلاف السنين والجدير بالذكر أن زائر متحف حلب الشهباء يحار من أين يبدأ إذ تشده جمالية المحتويات في أجنحته الخمسة وخصوصاً أنها تقسم إلى حقبات تاريخية معينة تدلل على مقدرة مبدعيها في فنون النحت والنقش والحفر والزركشة بمهارة فائقة يحار المشاهد معها في تحديد مفهومها للحياة الإنسانية ويضم المتحف أربعة أجنحة موزعة على طابقين داخل المبنى هي جناح الآثار السورية القديمة ما قبل التاريخ (الشرق القديم) وجناح الآثار القديمة وجناح الآثار العربية والإسلامية وجناح الفن الحديث.