أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

598-متحف ومسجد عبد الرءوف خليل بجدة السعودية

متحف ومسجد عبد الرءوف خليل وهو أحد أكثر المتاحف زيارة في جدة و يضم العديد من المباني فيوجد به مسجد و بيت للتراث السعودي و بيت للتراث الإسلامي و بيت للتراث العالمي و معرض للتراث العام ولقد ولد الشيخ عبد الرؤوف حسن خليل عام 1937 م بجدة وكان رئيس الطيران المدني بها وكان مهتماً بالتاريخ وحضارات الأمم المتعددة وكان مرجع تاريخي تراثي حيث أنه محباً للتراث الإسلامي خاصة الأعمال المعمارية والثقافية الموجودة بمصر خاصة في الأزهر والحسين وأحياء القاهرة القديمة وبعد قضاء الشيخ رؤوف 45 عام لجمع المقتنيات قام بالشروع في بناء متاحف الشيخ عبد الرؤوف خليل كمدينة الطيبات للعلوم والمعرفة التي تتألف من 12 مبنى مجهزة بالمختبرات وغرف العرض وتحتل المدينة 10 آلاف متر مربع منها ألفين متر مخصصة للمعلومات بالصور الإيضاحية و500 برنامج للكمبيوتر وقاعات لعرض تحف الحضارات الإسلامية ويبلغ عددها 18 قاعة منها قاعة لمركز المعلومات وقاعة لتاريخ الملك عبد العزيز وقاعة للتراث الشعبي السعودي وثقافته الوطنية وقاعة للمجوهرات وقاعة للمعادن والأحبار وقاعة لمدارس الفنون التشكيلية العالمية وقاعات مختلفة لأنواع الفنون ويتكون متحف الشيخ عبد الرؤوف خليل من صالات لعرض المقتنيات النادرة والأثرية حيث أن المتحف يعد مركز حضاري ثقافي تراثي ديني إجتماعي يعرض المقتنيات بأحدث وسائل العرض لمواكبة المتطلبات السياحية للسوق وافتتح المتحف بجدة بالمملكة العربية السعودية عام 1996 م يقوم بعرض محتويات تاريخها قديم جداً ومتنوعة أنواع الفنون المختلفة في التراث الإسلامي والوطني والمصوغات الفضية والذهبية ويتألف المتحف من عدة مباني تشمل مسجد وبيت التراث الإسلامي وبيت التراث العربي وبيت التراث العالمي ومعرض التراث العالم ويتكون المتحف من 3 أقسام قسم التراث السعودي القديم وقسم الدولة العثمانية وقسم التطور الأوروبي ويحتل كل قسم منهم طابقين وتم تصميم واجهة المتحف بالخشب المزخرف على الطراز الإسلامي ولقد تم تجديد المتحف وترميمه عام 2002 م وذلك بعد حرق جزء منه ولكنه لا يزال يحتفظ بالمقتنيات الغالية والتراث السعودي.