أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

9- موسوعة رواد العمارة - والتر غروبيوس - مؤسس مدرسة الباوهاوس ورائد العمارة الحديثة

والتر جورج أدولف غروبيوس  هو معماري ومخطط وأستاذ ألماني الميلاد والجنسية من عائلة من معماريين لأب وعم معماريين مما كان له الأثر علي توجهاته و لد في مدينه جروبياس في 17 مايو 1883 بمدينه برلين تعلم العماره في السنوات الاولى من القرن العشرين في جامعات ميونخ بألمانيا وبدأ حياته كمعماري بعد ان التحق بمكتب بيتر بهرنز الذي كان من اشهر المعماريين الالمان لمدة 3 سنوات 1907-1910 وفي عام 1910استقل بنفسه و عمل لحسابه في مكتبه الخاص كمعماري وتعاون مع أدولف ماير في تصميم مصنع أعمال فاجُوس للاحذيه في ألفلد عامي 1910 و 1911 اول مبنى هام حدد الخطوه الاولى في طريقه انشاء الهياكل الحديديه لحمل الاسقف و اختفاء الحوائط الخارجيه الصماء واستبدالها بحوائط شفافه من الزجاج و في عام 1914 صمم و الترجروبياس و ادولف ماير مبنى و مصنع و مكاتب اداريه في معرض بكولون حيث توجد في نهايتي المبنى يوجد غلاف مستدير الشكل حوائطه من زجاج يضم السلم و اصبح هذا العنصر الشفاف الهام للسلالم في مباني المكاتب و المحلات التجاريه من اوضح العوامل المميزه في العماره الحديثه وفي عام 1919 اسندت الى والتر جروبياس رئاسه مدرسه الفنون الجميله في ويمار حيث نقلت بعد ذلك الى مبنى جديد في ديساو من تصميمه و يسمى مدرسه الباوهاوس و خلال تلك الفتره صمم العديد من المشاريع الهامه منها مسرح البلديه في جينا ومشروع الاكاديميه الدوليه لدراسه مواد الفلسفه في جامعه ارلانجن و كذلك مشروع المسرح الكامل بالاشتراك مع المنتج المسرحي ايروين سكاتور وفي عام 1928 استقال من منصبه كمدير لمدرسه الباوهاوس و تفرغ لحل اهم المشاكل التي اهتم بدراستها و هي كيفيه الحصول على احسن الصفات و الاوضاع الملائمه في الشقق السكنيه بالمدن حيث كان هدفه حصول السكان على اكبر قدر ممكن من التمتع باشعه الشمس والفراغ الخارجي والهواء والاشجار والخضره ولتحقيق ذلك صمم مجاوره سكنيه مكونه من عده مجموعات ذات طوابق متعدده 10طوابق  وقرر الهجرة الي الولايات الأمريكية المتحدة عام 1937 حيث عمل في كلية التصميم بجامعه هارفارد حتي 1952 ولقد عمل مع مارسيل بروير حتي عام 1941 وفي عام 1946 أسس وكالة المهندسين التعاونية تاك والتي قامت بالعديد من المشاريع الهامة ولقد توفي في بوسطن في 5 يوليو 1969.