أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

510 - الصالة الفخرية للروك آند رول بأمريكا

الروك اند رول  متحف يقع على ضفاف بحيرة إيري في وسط مدينة كليفلاند بولاية أوهايو في الولايات المتحدة مخصص لحفظ وتسجيل المحفوظات وتاريخ بعض الفنانين والمنتجين المشاهير والمعروفين وغيرهم من الناس من الذين أثروا في طريق صناعة الموسيقى وخاصة في مجال موسيقى الروك يعتبر المتحف جزء من إعادة تطوير منطقة ميناءالمدينة الشمالي وكان الروك اندرول ومؤسسة شهيرة تم إنشائها في 20 أبريل 1983 ومع ذلك لم تكن لديها مكان نظرت لجنة لبحث في العديد من المدن بما في ذلك مدينة ممفيس (في موقع أحد استوديوهات وتسجيل وثائق ستاكس ومنزل سينسيناتي منزل الوثائق الملكية في مدينة نيويورك وكليفلاند ولقد ضغطت كليفلاند بشدة لتكون هي الموقع المختار وقدم بعض زعماءالمجتمع المدني في كليفلاند مبلغ 65 مليون دولار من الأموال العامة لتمويل البناء وجمعوا حملة لتوقيع عريضة من قبل 600،000 وكانت من المشجعين لصالح كليفلاند ضد مدينة ممفيس وصوت مجلس قاعة الشهرة لبناء متحف في كليفلاند وربما كانت كليفلاند قد اختيرت لتكون موقع المنظمة لان المدينة تقدم أفضل صفقة مالية أو لأن مصطلح روك آند رول ظهر للمرة الأولى في كليفلاند بواسطة الإذاعي آلن فريد في بداية الخمسينات من القرن الماضي ولهذا السبب حظيت بشرف احتضان قاعة روك آند رول للمشاهير بعد منافسات شرسة انشئ الهرم الزجاجي الضخم احتفاء بالمركز الأمريكي لموسيقا الروك آند رول وعلى شرف هؤلاء الذين كان لهم دور مؤثر في الموسيقي الحديثة وتخصص متحف روك آند رول المشاهير في استكشاف ماضي وحاضر ومستقبل الموسيقا ويفاخر المتحف بمقتنياته من الحرف الفنية الموسيقية التي يتجاوز عددها الآلاف وتم الحصول عليها من الفنانين وهواة جمع الأدوات الموسيقية من مختلف أنحاء العالم وتم أفتتاح المتحف في 2 سبتمبر 1995 ويجري قطع الشريط من قبل الفرقة التي شملت يوكو أونو وريتشارد ليتل وغيرها ويتألف بناء المتحف من سبعة طوابق فمن الطابق الأول حتى الطابق الخامس مخصص ليعرض فيه القطع والأعمال والوثائق التاريخية المؤقتة أو التي تم اقتراض بعضها لفترة قصيرة من الزمن مثل جولة المشوه الذي عرض في عام 2007 وعرض لتذكارات من 12 عاما في جولة في الوجود وغيرها من الأعمال والموسيقية الأخرى والطابق الثالث هو المكان الذي يقع في قاعة الفعلي للشهرة ويتضمن جدار مع كل من التوقيعات وتسجيلات الزيارة أما الطابق السابع والأخير من المبنى هو معرض مؤقت حيث تقام فيه المعارض التي تحتوي على مجموعة معينة لفنان ما لفترة من الزمن ويعتبر أصغر قسم لأنه موجود في أعلى الهرم.