أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

640-حصن مدينة شيان الصين

حصن مدينة شيان عاصمة مقاطعة شنشي القديمة التي تقع وسط سهل جوانزونج يُمثّل أحد أقدم وأفضل أسوار المدن الصينية والذي أنشئ بهدف تحصين المدينة وتوحيد الولايات الأخرى تم بناء الجدار في القرن الـ14 في عهد تشو يوان تشانغ الإمبراطور الأول لأُسرة مينغ تلا ذلك تحديثات وتقوية للسور أثناء حكم سلالاته للبلاد حتى أصبح السور هو الأكثر إكتمالًا بين الأسوار الصينية الباقية حتى الآن وهو يعتبر ايضًا أحد أكبر الأنظمة الدفاعية العسكرية القديمة في العالم وبدأ تشييد السور في عام 194 قبل الميلاد وإستغرق نحو أربعة حتى إكتمل وعند الإنتهاء منه كان السور يمتد بطول 25.7 كيو متر وسمك القاعدة من 12 إلى 16 متر وكان في حينها مغلق على مساحة 36 كم مربع وكانت المواد المستخدمة في البناء وقتها هي التراب والجير المطفأ ودبق الأرز وفي وقت لاحق تم إحاطة السور تمامًا بالطوب وبعد توسيع السور وصل إرتفاعه نحو 12 حتى 14 متر وسمك القاعدة نحو 15 حتى 18 متر وتم تم زيادة طوله لمسافة 13.7 كيلومتر وتم وضع متراس أو برج كل 120 متر كمكان يقف فيه جنود إضافيين لتسديد على الأعداء وهناك أربعة بوابات رئيسية للجدار وهي كانت السبيل الوحيد لدخول إلى المدينة أو الخروج من المدينة في العصور القديمة وقد كانت كل واحد من البوابات مُحاطة بثلاث أبراج بالإضافة إلى وجود خندق واسع يمر تحت جميع أنحاء المدينة لإستخدامه وقت الحاجة أما اليوم فالجدار مفتوح للزوار فيمكنك أن تتمشى على محيط الجدار ولكن إن كنت تنوي زيارة الحصن و إستكشافه فأفضل طريقة لإستكشافه ومشاهدة المدينة القديمة هي الرحلة فوق السور بإستخدام الدراجة.