أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

618-مقر شركة ايه أس المكسيكي بالمكسيك

ان تصميم مقر شركة معمارية يعُد أكثر التصميمات حساسية وتحدى لأى معمارى فأنت تصمم إعلان العمر الذى على أساسه ستسوق خدماتك لعملائك يتحدد به نوعية العملاء وأعدادهم وأيضاً يتحدد به مقدار الأتعاب الذى تستطيع أن تطالب بها فلك أن تتخيل كم هو قرار مصيرى لعملك ومستقبلك المهنى وفى هذا المشروع الذى نعرضه نجد أن مكتب معماريوا أيه. أس. المكسيكى قد مروا بهذا التحدى أثناء تصميمهم لمقرهم بمدينة ماردة بولاية يوكاتان بالمكسيك وقد نجحوا نوعاً ما فى تحقيق ما يسعون له من إظهار لموهبتهم وتملك لأدوات فن العمارة والمشروع عبارة عن مبنى إدارى على ثلاثة طوابق وكان التحدي الأكبر هو تحقيق إنسجام بين عنصرين وهما الصورة القوية التى تعلق بعقل من يشاهد المبنى والتعبير عن شخصية الشركة والثانى هو أن يكون معتدل فى تكاليفه و لا يمثل عبئ عليهم وتضمنت الفكرة أيضاً تجميع مكان العمل تحت سقف واحد خالية من الجدران وذو حوائط بيضاء نقية تم إظهارها بمكعب ذات ملمس ولون قوى للتأكيد على المناطق الحرة ولتوفير فراغات مفتوحة مشرقة وأكثر أبداعاً لتصل إلى المكتب بأرتفاعه الذى يبلغ ثلاثة أدوار وتبدأ رحلتك بدرج صلب يطفو على حديقة صغيرة من الصخور ويرتكز على قوائم معدنية سوداء وتم ترتيب المكاتب على مستويين الأول هو للاستقبال والحمامات والمطبخ وقبو لورشة العمل أما الثاني فهو خاصة بمجلس الإدارة وبه غرفة نوم خاصة وتجد مادة الخرسانة مع الخشب جنباً إلى جنب يكونان لك هذا الشعور بالحداثة والدفئ أما في قاعة الاستقبال فتجد نافذة عريضة تسمح برؤية بانورامية بينما تسمح للضوء ليملئ جنبات الجدران والأرضيات مما يجعل الجدران الخرسانية ذات اللون الرمادى تعطيك ظلال مختلفة للرمادي اعتمادا على الوقت من اليوم وورشة العمل عبارة عن فراغ مزدوج الارتفاع مفتوح على شرفة ونافذته تسمح للضوء الطبيعي بالدخول مما يقلل من الحاجة لإستخدام الضوء الاصطناعي معظم اليوم ويمكنك من خلال الجدار الزجاجي للفراغ الوصول للشرفة حيث وظائفها تتيح مجالاً إجتماعياً ومنطقة الراحة أما التشطيبات للجدران فكانت مطلية بالأسمنت باللون الابيض والرمادي والأرضيات الداخلية كانت من الاسمنت الرمادي المصقول والحوائط الخارجية كانت من الأسمنت الأبيض النوافذ الكبيرة من الزجاج توفر رؤية واضحة للتكامل مع المناطق الخارجية والأثاث جاء من الخرسانة والخشب وتم استبدال المكاتب بألواح خرسانية مع المفروشات الخشبية من الأخشاب الغامقة للتباين والتكامل مع الخشب في بقية المكتب.