أنت مدعو للتجول معي في مدونة عمارة الأرض للذهاب في المكان من شمال الأرض لجنوبها ومن شرقها لغربها وفي الزمان من عصور سحيقة في القدم مرورا بعصور الفراعنة وشعب المايا و الصينيين و اليونان و الرومان ولعصور الخلافة الإسلامية ومن عصور النهضة الي العصر الحديث لترى طرائف غرائب و من أصغر بيت في العالم إلى أكبر ما أبدعه الانسان ومن منزل يسكنه الإنسان إلى أعلي ناطحة سحاب في العالم لنغوص في عمق النفس البشرية لنري الرعب أو الجنون أو بيتا يحاكي الطبيعة كالصدف أو البيضة أويشبه حيوان أو تحت الأرض.

666-مكتب المستقبل دبي الامارات

تم افتتاح المكتب يوم 23 مايو 2016 والذي يشكل المبنى المؤقت لمؤسسة دبي للمستقبل ويقع في حرم أبراج الإمارات وتم انشاءه في مدة 17 يوما والمبني أول مكتب في العالم أستخدم تقنية الطباعة ثلاثية الابعاد بالكامل وصمم المبني كلا من مكتب كيلا ديزانن مع مكتب جينسلر وهذا الفيديو يعرض خطوات العمل 
https://www.youtube.com/watch?v=KwVUmAPd-8s
وقد تم بناء المبنى باستخدام طابعة يبلغ إرتفاعها 20 قدما وطولها 120 قدما وعرضها 40 قدم كما تم استخدم روبوت لتنفيذ عمليات الطباعة وإستخدمت في عملية البناء الإسمنت ومجموعة من المواد الخاصة التي تم صنعها في الإمارات والولايات المتحدة وخضعت لمجموعة من الاختبارات في كل من الصين وبريطانيا وتمت مراعات إجراءات السلامة والوقاية في هيكل المبنى وتوفير الخدمات الرئيسية داخله مثل الكهرباء والمياه والاتصالات والتكييف من جهة أخرى وتبلغ مساحة هذا المكتب 250 مترا مربعا ويعكس تصميمه الخارجي أحدث ما توصل اليه المهندسين في التصميم العمراني كما وقد تم تزويد هذا المكتب بأحدث التثقنيات التكنولوجيا الذكية منها:
1- تكنولوجيا تحكم ذكية فلقد قامت سيمنز بدمج المكونات الرئيسية لمكتب المستقبل عن طريق منصة فريدة لإدارة المباني مما يتيح مراقبة وتحسين البنية التحتية للمبنى ومراقبة تكييف الهواء والتحكم في الدخول وإجراءات السلامة من مكان واحد مما يتيح للمراقبين إمكانية الرصد ومراقبة أداء المبنى بدقة.
2- نظام المراقبة بالفيديو ولقد زودت سيمنز المكتب بكاميرات عالية الوضوح مع إمكانية الوصول إلى شبكة الإنترنت لتمكين التطبيقات وربط العملاء مع الشبكة.
3- أنظمة حماية متطورة ومن أبرزها نظام مراقبة الدخول عبر نظام يقوم على أساس القياسات الحيوية والبطاقات الذكية بالإضافة إلى نظام متطور للحماية من الحرائق مع تقنية الكشف عبر إشارات التنبيه والتحكم وتحليل الإنذارات الكاذبة والحماية ضد المخاطر مثل غاز أول أكسيد الكربون.
وفيما يخص الأيدي العاملة فقد تطلبت عملية الطباعة عاملا واحدا لمراقبة سير عمل الطابعة إضافة إلى فريق عمل مكون من 7 أشخاص لتركيب مكونات المبنى في الموقع والجدير بالذكر أن مجلة نيو أتلاس أختارت مبنى مكتب المستقبل المقر المؤقت لمؤسسة دبي للمستقبل وهو أول مبنى مشيد بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد على مستوى العالم ومعد للاستخدام العملي ضمن أجمل عشرة مبان في العالم خلال العام 2016 وأشارت المجلة إلى أن المكتب المبتكر الذي يشكل ثورة في عالم التشييد والبناء بتوظيف تقنية حديثة للغاية في هذا المجال وهي تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد،